لقد أجريت المقابلة الشخصية – ماذا الآن؟ أرسل ملاحظة شكر، مثل واحدة من النماذج الموجودة في آخر المقالة.

إنهما كلمتان بسيطتان – شكرًا لك – لكنهما يمكن أن يكونا الكلمتان الرئيسيتان اللذان يمنحاك الوظيفة. إذن، ما الذي يجب أن تتضمنه رسالة الشكر الخاصة بك؟

– معلومات الاتصال الخاصة بك

– التاريخ

– معلومات الاتصال الخاصة بالشخص الذي تكتب إليه

– التحية (على سبيل المثال، إلى الأستاذ صالح، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد ،،، )

– نص أساسي يتضمن عبارة شكر بسيطة وواضحة ومباشرة ولا تزيد عن أربع فقرات. قم بتشغيل التدقيق الإملائي والتدقيق اللغوي بعناية.

– إغلاق مثل “مع الشكر” أو “مع خالص التقدير”

– التوقيع بخط اليد للرسائل الورقية المرسلة بالبريد

– التوقيع المطبوع

نظرًا لأن عملية التوظيف تتحرك بشكل أكبر نحو الأتمتة والسرعة، فإن قضاء الوقت في كتابة رسالة شكر يساعدك على التميُّز عن الآخرين وإضفاء الطابع الإنساني على طلبك. ملاحظة شكر مكتوبة بعناية تقطع شوطًا طويلاً بالنسبة لمُحاورك، بالإضافة إلى أنها توفر لك فرصة لتكرار مؤهلاتك وإضافة لمستك الشخصية.

قالت ريبيكا كيكي، مدربة التحول الوظيفي والمؤسس المشارك في شبكة رور “إن إرسال رسالة شكر شخصية هو بالضبط ذلك – أمر شخصي”. “يمكن أن يكون لرسالة الشكر الخاصة بك، طابع خاص يبرزك في عالم التكنولوجيا السريع والمتفوق لدينا. أيضا إرسال رسالة شكر لها تأثير كبير في تقدمك تمييزك عن جميع الأشخاص المتقدمين لنفس الوظيفة”.

لماذا تعتبر ملاحظات الشكر مهمة؟

بصرف النظر عن إظهار المجاملة العامة، فإن ملاحظة الشكر تخدم أغراضًا أخرى، مثل زيادة راتبك.

وفقًا لدراسة أجرتها آي سي آي إم إس، قال 63٪ من مسؤولو التوظيف أنهم سيكونون أكثر عرضة لتوظيف مرشح يطلب المزيد من المال ويرسل ملاحظة شكر من المرشح الذي طلب أقل ولكن لم يرسل ملاحظة.

بالإضافة إلى ذلك، قد يترك الفشل في المتابعة انطباعًا بأنك لست مهتمًا بما يكفي لتذهب إلى أبعد من ذلك وتتواصل معك بعد ذلك.

قال جودي آر آر سميث، مؤلف ومستشار آداب السلوك في شركة مانرسميث للإستشارة والآداب:

“أولاً، إنه تقدير أساسي للوقت الذي أمضاه المحاور معك”. “ثانيًا، إنها إشارة إلى القائم بإجراء المقابلة بأنك على دراية بالمهارات الشخصية عالية المستوى. أخيرًا، تعبّر ملاحظة الشكر عن اهتمامك المستمر بالمنظمة والوظيفة”.

أضافت سميث أن إرسال ملاحظة يمكن أن يُظهر أنك تعرف آداب العمل المناسبة الأخرى، مثل الوقوف عند دخول العميل إلى الغرفة، وعدم مضغ العلكة أمام الرئيس التنفيذي، وإبقاء الأبواب مفتوحة للآخرين، والوصول إلى الاجتماعات في الوقت المحدد وارتداء الملابس المناسبة.

يجب أن تتم المتابعة برسالة بريد إلكتروني في غضون 24 ساعة من المقابلة، بينما لا تزال جديدًا في أذهان المحاور. احتفظ بمحتوى البريد الإلكتروني موجزًا ​​، بما لا يزيد عن فقرتين أو ثلاث فقرات، وقم بالإشارة إلى نقاط معينة من المحادثة.

يتذكر مات روس، الرئيس التنفيذي والشريك في ملكية ذا سلمبر يارد، المرشح الذي قطع شوطًا إضافيًا في ذكر التفاصيل الشخصية من مقابلته. “ناقشت بإيجاز مسقط رأسي، لكن المدهش هو أن المرشح تذكر مسقط رأسي ووجد طريقة لإدراجها في متابعته. قال إن شقيقه سيمر عبر [بلدتي]، لذلك حرص على إخبار هو أن يلتقط كعكة من مخبز شهير هناك. لم يظهر لي هذا فقط أنه مستمع جيد ولكن أيضًا أنه كان على استعداد للذهاب إلى أبعد من ذلك من خلال إجراء البحث. لقد ترك لي طعم الكعكة الجيد في فمي وجعلني أشعر بهذا الطعم الجميل في كل مرة رأيته في الشركة حيث شغر المنصب المتاح بكل جدارة”.

ما هي الطريقة المفضلة لإرسال ملاحظة شكر؟

قالت أماندا أوغسطين، خبيرة الاستشارات المهنية في توب إنترفيو و توب ريسيمي، إن البريد الإلكتروني هو الطريقة الأكثر شيوعًا لإرسال رسالة شكر إلكترونية بعد المقابلة “نظرًا لكونها فورية وقدرتها على إرفاق مواد أو ارتباط تشعبي بمعلومات إضافية يمكن أن تساعد في تقدم ترشيحهم إلى جولة المقابلة التالية”.

اقترحت أوغسطين أنه لا يزال من المهم التحقق من ثقافة الشركة ومعرفة الطريقة التي يفضلونها. إذا كنت تجري مقابلة مع شركة تقنية ناشئة أو رأيت أن الشركة تستخدم التكنولوجيا، فمن المحتمل أن يكون البريد الإلكتروني هو الأنسب.

على الجانب الآخر، إذا بدت الشركة قديمة الطراز وتلتزم بالجانب التقليدي للأشياء، فقد تحصل على مزيد نقاط الإعجاب عن طريق الملاحظات المكتوبة بخط اليد التي يتم إرسالها بالبريد إلى المكتب.

قالت راشيل ساذرلاند، مؤسسة راشيل ساذرلاند للتواصل أنها تفضل الملاحظات المكتوبة بخط اليد. “يحب الجميع تلقي البريد، خاصةً عندما لا تتوقعه. من المضحك أن تفكر في البريد العادي باعتباره بريدًا مميزًا، ولكنه يمتلك هذا التأثير في عصرنا الحالي وفي هذه الحالة”.

إذا كنت تقوم بعمل ملاحظة مكتوبة بخط اليد، فإن طريقتك في تسليمها تعتمد على توقيت عملية التوظيف. قال سميث إنه إذا كنت تعلم أنهم سيتخذون قرارهم في اليوم التالي، فاكتب الملاحظة بأسرع ما يمكن. في هذه الحالة، يقترح سميث كتابة رسالة الشكر في الردهة ومطالبة موظف الاستقبال بتسليمها في أسرع وقت ممكن. قال بيفرلي فريدمان، مدير المحتوى في ماي فوود سبسكريبشن، محتوى الرسالة أكثر أهمية من طريقة تسليمها، سواء كان ذلك عبر البريد الإلكتروني أو ملاحظة مكتوبة بخط اليد”. “ومع ذلك، فإن البطاقة المكتوبة بخط اليد هي بالتأكيد لفتة لطيفة لا تراها عادة هذه الأيام”.

ما الذي يجب أن تتضمنه الرسالة؟

اقترح سميث تضمين العناصر التالية في ملاحظة الشكر الخاصة بك:

– التحية. حتى إذا كنت تشير إلى المحاور بطريقة غير رسمية، في ملاحظة الشكر، استخدم الشكل الأكثر رسمية للعنوان

– التعبير الصادق والمحدد عن التقدير مع وصف موجز لما يتم تقديره.

– ذكّرهم بشيء فريد تحدثوا عنه معك في المقابلة ربما لم يناقشه مع مرشحين آخرين. سيساعد ذلك القائم بإجراء المقابلة على تذكر هويتك

 – تأكد من أنك مناسب للوظيفة

– اختتم بالتعبير النهائي عن الامتنان

حذرت أوغسطين من إعادة تلخيص سيرتك الذاتية بالكامل في مذكرة الشكر الخاصة بك، نظرًا لأن القائم بإجراء المقابلة قد راجعها بالفعل وناقشها معك أثناء المقابلة، ولكن تلخيص مؤهلاتك أمر مناسب. كما هو الحال مع سيرتك الذاتية ورسالة الغلاف، قم بتخصيص ملاحظة الشكر الخاصة بك. تحقق مرتين وثلاث مرات من الأخطاء النحوية والإملائية. يمكن للمتابعة المليئة بالأخطاء المطبعية أن تدمر بسهولة الانطباع النجمي الذي تركته أثناء المقابلة. إذا قابلت عدة أشخاص، أرسل ملاحظة واحدة لكل شخص، إذا كانت لديك معلومات الاتصال الخاصة بهم.

هل إرسال رسالة تشكل فرق؟

يمكن ذلك، إذا كانت الرسالة مكتوبة بشكل جيد.

قال سميث “هناك أوقات يكون فيها المرشح خاسرا في أول جولة من المقابلات الشخصية، عادة بسبب توتر الأعصاب”. “لكنهم إذا أخذوا الوقت الكافي لكتابة ملاحظة صادقة ومدروسة تشرح اهتمامهم بالدور وكيف تجعلهم تجربتهم مؤهلين بشكل فريد للوظيفة، في الغالب، سيتم التواصل معهم لجولة ثانية من المقابلات الشخصية بسبب إرسال رسالة الشكر”.

في أوقات أخرى، لاحظ سميث، الآن هنالك العديد من المقابلات المرئية التي تحدث عبر شاشات هاتف بدلاً من المقابلات الشخصية، وأولئك الذين يكتبون رسالة شكر تتم دعوتهم تلقائيًا مرة أخرى لإجراء مقابلة شخصية. كان لدى ساذرلاند تجربة مماثلة.

قال ساذرلاند: “لقد حصلت على فرصة تدريب في جريدة ديترويت نيوز خلال دراستي في الجامعة وذلك لأنني كتبت بخط اليد رسالة شكر”. “كيف لي أن أعرف ذلك؟ ذات يوم في غرفة التحرير في ذلك الصيف، أخبرني المحرر أنني كنت الوحيدة الذي كتب رسالة شكر”.

أشارت أوغسطين إلى أن إرسال رسالة شكر لا يزيد تلقائيًا من فرصك في الحصول على الوظيفة؛ ومع ذلك، فإن التقصير في هذا الجزء من آداب ما بعد المقابلة قد يقلل من فرصك في تلقي عرض العمل. وأضافت: “في حين أن كل مدير توظيف أو مديرة توظيف لا يهتم بما إذا كان المرشح يرسل رسالة شكر، إلا أنني لم أسمع أبدًا عن مرشح واحد، في أي مجال، يفكر بشكل سيئ في مرشح لإرساله رسالة شكر”.

أمثلة من رسائل الشكر

بناءً على هذه النصائح، إليك نموذجان يمكنك اتباعهما لرسالة شكر بعد المقابلة:

النموذج الأول:

مساء الخير غدير،

أشكرك على الوقت الذي قضيته في التحدث معي أمس عن منصب كاتب فريق العمل في شركة الإعلام والتطوير.

لقد كان من دواعي سروري أن ألتقي بكم، وقد استمتعت حقًا بمعرفة المزيد عن الدور والشركة. أحببت بشكل خاص سماع تصويتك في المكتب عن تكريم موظف الشهر! إنها طريقة رائعة لرفع معنويات الموظفين.

بعد محادثتنا، أنا واثق من أن مهاراتي في كتابة الأعمال والخبرة كمحرر نسخ هي مباراة رائعة لهذه الفرصة. أنا متحمس جدًا لإمكانية الانضمام إلى فريقك وسأكون ممتنًا جدًا للمتابعة وأن تمضي قدمًا في عملية التوظيف.

إذا كنت بحاجة إلى مزيد من المعلومات، فالرجاء عدم التردد في الاتصال بي عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف. شكرا مرة أخرى، وآمل أن أسمع منك في المستقبل القريب.

مع أطيب التحيات،

محمد رمضان.

النموذج الثاني:

عزيزتي السيدة نادية،

أردت التواصل لأشكرك على وقتك في التحدث معي أمس حول منصب مدير وسائل التواصل الاجتماعي في شركة الأمل للتواصل الاجتماعي.

لقد استمتعت حقًا بمقابلتك ومعرفة المزيد عن المكان الذي ينتمي إليه فريقك. بناءً على مناقشتنا، يبدو لي أنه كان لديك عامًا مثيرًا للغاية في مليء بالتحديات والتحديثات للموقع الإلكتروني وتوسيع قاعدة العملاء مع الفريق في مثل هذا الوقت الحرج؛ لذلك أرغب في تقديم خبراتي ومهاراتي لمساعدة الفريق في بناء قاعدة عملاء أقوى ووجود وسائط اجتماعية – لا سيما جلب نظرتي الفريدة كمسوق التي ناقشناها خلال وقتي في العمل في الوكالات.

أتطلع إلى التحدث أكثر معك ومع فريقك لمعرفة كيف يمكنني مساعدتك في الوصول إلى أهدافك كما سأكون متحمسًا جدًا لإمكانية العمل معًا.

مع التحية،

علي الفخراني.

خذ الوقت الكافي لتخصيص كل خطاب ترسله – تجنب نسخ ولصق نفس الرسالة النموذجية الأساسية. سيلاحظ موظفي التوظيف ذلك الأمر على الفور، ولن يفيدك ذلك الفعل على الإطلاق.

بعد إرسالك رسالة الشكر عن طريق البريد الإلكتروني، راقب صندوق الوارد الخاص بك. لا داعي للذعر إذا لم تسمع ردًا على الفور – فمن الطبيعي أن تأخذ الشركة وقتها في مراجعة الطلبات. إذا مرت عدة أيام أو أسابيع، فبإمكانك إرسال رسالة متابعة مهذبة للسؤال عما إذا كان هناك أي تقدم في اتخاذ القرار.

ومع ذلك، لا تأخذ هذا على أنه دعوة لملء البريد الوارد لمدير التوظيف. لا ترسل أكثر من رسالتين بريد إلكتروني بفارق أسبوع على الأقل للمتابعة على طلبك للتوظيف، وإذا لم تتلق ردًا بعد ذلك، فاقبلها كرفض وامضِ قدمًا في رحلة البحث الوظيفي الخاصة بك.

تمت ترجمة المعلومات في هذه المقالة من الرابط التالي:

https://www.businessnewsdaily.com/5578-sample-thank-you-letters.html

وفي الختام، نحن نفخر بأننا

لقد ساهمنا بمساعدة العديد من الآباء والأمهات بنشر نسختنا “دليل التخلص من التشتُّت والمحافظة على تركيزك”.

وتلبيةً للطلب المتزايد على نشر هذا الدليل، فقد قمنا بتوفير نسخة رقمية لمساعدتنا في إيصال المعلومات في هذا الدليل لأكبر عدد ممكن من الآباء والأمهات بهدف عدم جعل إنجاز مهامهم اليومية يقف في طريق تحقيق أحلامهم بشكل دائم.

يمكنكم الآن الحصول على هذا المنشر من خلال:

اترك رد...